اعرف نفسك وطور ذاتك على الفيسبوك

حلقة الأسبوع

حلقة الاسبوع

ابدأ بنفسك 2011



Error
  • عطب عند تحميل بيانات التغذية الإخبارية

يستحق الاحترام

 

 

هو

فريدريك عمر كانوتي 2 سبتمبر 1977 في رون ألپ (لاعب كرة قدم مالي الجنسية فرنسي المولد) يلعب حاليا لصالح نادي الدرجة الممتازة إشبيلية الإسباني ومنتخب مالي في مركز المهاجم . في 2 فبراير 2008 تم اختيار كانوتي أفضل لاعب كرة قدم أفريقي وبالتالي أصبح أول لاعب مولود خارج القارة الأفريقية يحصل على هذه الجائزة .

 

 المسيرة الرياضية مع المنتخبات

شارك كانوتي مع منتخب فرنسا للشباب تحت 21 سنة عندما كان يلعب في نادي ليون . على الرغم من كونه قانونيا يستطيع اللعب مع منتخب فرنسا إلا أنه فضل اللعب مع منتخب مالي وأثناء مشاركته في بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 2004 التي أقيمت في تونس توج هدافا للبطولة برصيد 4 أهداف سجلها في مرمى منتخبات كينيا (هدفين) ، بوركينا فاسو ، وغينيا كذلك ساهم في احتلال منتخب بلاده المركز الرابع في البطولة .

المسيرة الرياضية مع الأندية

 ليون

بدأ كانوتي مسيرته الرياضية في نادي ليون سنة 1997 وشارك في أول مباراة رسمية في بطولة كأس إنترتوتو في مواجهة نادي أودرا فودزيسلاف البولندي التي انتهت بالفوز 5-2 .

 ويست هام يونايتد

وافق كانوتي على الانتقال إلى نادي وست هام يونايتد الإنجليزي في صيف 2000 وخلال وجوده هناك على مدى 3 مواسم شارك في 84 مباراة مسجلا 29 هدف لصالح النادي اللندني  .

 توتنهام هوتسبير

سرعته وقدرته الهائلة على تسجيل الأهداف لفتت انتباه نادي توتنهام هوتسبر الإنجليزي الذي تعاقد معه في صيف 2003 وبوجوده على ملعب وايت هارت لين استمتع بتحقيق النجاح حيث سجل هدف في أول مباراة رسمية . لكن ساءت العلاقات بعدما فضل المشاركة مع منتخب بلاده مالي في بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 2004 التي أقيمت في تونس ولم يشترك في جولة النادي الودية في موريشيوس في صيف . 2005 

 أشبيلية

تم بيع كانوتي لصالح نادي أشبيلية مقابل 6.5 مليون يورو في 17 أغسطس 2005 . ساهم كانوتي بشكل فعال في تأهل نادي أشبيلية إلى المباراة النهائية لبطولة كأس الاتحاد الأوروبي حيث واجه نادي مدلزبره واستطاع أن يسجل الهدف الرابع ليختتم به أهداف المباراة بنتيجة 4-0 ليتوج ناديه بأول لقب أوروبي في تاريخه .

في موسم 2006-2007 استطاع أن يبرهن على قدراته العالية حيث قاد نادي أشبيلية للفوز ببطولة كأس إسبانيا على حساب نادي خيتافي حيث سجل هدف المباراة الوحيد على الرغم من طرده قبل نهاية المباراة بدقيقتين . وساهم في محافظة نادي أشبيلية على لقب بطولة كأس الاتحاد الأوروبي للموسم الثاني على التوالي بالفوز في المباراة النهائية على نادي إسبانيول 3-1 بركلات الجزاء الترجيحية بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 2-2 حيث سجل الهدف الثاني لصالح نادي أشبيلية . وفي بطولة دوري الدرجة الممتازة سجل 21 هدف ساهم بها في احتلال نادي أشبيلية المركز الثالث وبالتالي التأهل للمشاركة في بطولة دوري أبطال أوروبا .

في أكتوبر 2007 تعرض كانوتي برفقة مامادي سيديبي للاعتداء من مشجعي منتخب توغو أثناء مباراة المنتخبين أثناء تصفيات كأس الأمم الأفريقية بسبب خروج منتخب توغو وعدم تأهله إلى نهائيات البطولة .

بعدما سجل هدف في مرمى نادي ديبورتيفو لاكورونيا ضمن بطولة كأس إسبانيا في 7 يناير 2009  رفع قميصه وكشف عن كلمة مكتوبة على القميص الداخلي (فلسطين) . وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية بأن كانوتي كان يرغب في لفت انتباه الرأي العام العالمي للاعتداء الإسرائيلي على قطاع غزة . نتيجة لذلك قام حكم الساحة باشهار البطاقة الصفراء له وقررت اللجنة المنظمة للبطولة تغريمه 4 آلاف دولار أمريكي .

 

حياته الشخصية

بدأ كانوتي في الالتزام بالتعاليم الإسلامية منذ كان يبلغ من العمر 20 سنة ، نتيجة لذلك رفض لبس قميص نادي أشبيلية الذي عليه اسم راعي القميص وهي شركة 888.com وهي شركة مراهنات وهي محرمة في الدين الإسلامي . ولذلك قررت إدارة نادي أشبيلية السماح لكانوتي بلبس القميص من دون وجود اسم الراعي مما حدا بشركة المراهنات بالتبرع لصالح جمعية خيرية إسلامية لإقناع كانوتي بالعدول عن رأيه .

في سنة 2006 تقدم كانوتي بطلب إلى السلطات المالية من أجل إنشاء قرية للأطفال ولكن لم يتم الرد عليه لحد الآن .

في سنة 2007 دفع كانوتي أكثر من 700 ألف دولار أمريكي (حوالي يقارب راتبه السنوي) من أجل منع إزالة مسجد في مدينة إشبيلية . ويعود السبب إلى أن إحدى شركات العقار الإسبانية تحاول إزالة المسجد بحجة أن عقد الأرض التي يقع عليها المسجد قد انتهى وبالتالي فقد بات من حقها استخدام المسجد لأي مشاريع أخرى غير دينية وفور وصول الخبر إلى كانوتي عن طريق جماعة من المسلمين الذين يقطنون أشبيلية لم يتوان عن شراء هذه الأرض لمنع إزالة المسجد وعند سؤال كانوتي عن الأمر قال بأنه لا يملك أي تعليق على الأمر فالأرض قد عرضت للشراء وقام بشرائها للإبقاء على المسجد .

كانوتي متزوج من فاطمة ولديه منها طفلان إبراهيم وإيمان .

 

مواقف رائعة من حياته :

عرف اللاعب بأخلاقه الحسنة ، حيث أنه يدين بالدين الإسلامي ، وقد رفض أن يرتدي القميص الجديد لفريق اشبيلية ، لأن عليه إعلان قمار وهو ما يحرمه الإسلام. وقد اضطرت إدارة النادي إلى تغيير هذا الزي احتراماً لهذا الرجل المسلم ، ولتمسكه بمبادئ دينه.

 *في عام 2007 ، علم أن المسجد الوحيد بأشبيلية سيهدم ، فاشترى أرض المسجد من ماله الخاص حتى لا يهدم ورفض التعليق على ذلك.

 


 

 كان اللاعب في أثناء تدريبات الفريق وبمجرد دخول وقت الصلاة ، يترك التدريبات ويذهب ليصلي ،  ومع مرور الوقت وبعد عدة إنذارات من إدارة النادي ، تقرر أن يتم عمل خصومات من راتبه  فوافق على ذلك وقال لهم: اخصموا ما تشاؤون .. ولم يجد ذلك نفعاً ، فاضطر مدرب الفريق إلى إيقاف التدريبات وقت الصلاة.

 


 

 

السيرة الذاتية

حكمة الاسبوع

مقال

رأيك يهمنا

ما رأيك فى مقولة "أن وراء كل رجل عظيم إمراة"؟
 
اجمالى المشاهدة: 535

من المنتدى