اعرف نفسك وطور ذاتك على الفيسبوك

حلقة الأسبوع

حلقة الاسبوع

ابدأ بنفسك 2011



Error
  • عطب عند تحميل بيانات التغذية الإخبارية

 

سألوا الكاتب الكبير برنارد شو‏:‏ لماذا لا تكتب إلا عن الفلوس‏,‏ بينما الكاتب الكبير ولز يكتب عن القيم الأخلاقية؟ فكان جوابه‏:‏ إن كلا منا يكتب عن الذي ينقصه‏!‏


وأنا أيضا أتابع كل ما يقال حديثا عن النوم‏.‏ ولنفس السبب‏.‏ بل إن عدد الذين يشكون من قلة النوم يزدادون‏.‏ والسعداء هم الذين ينامون كالأطفال علي جانب واحد ولا يتقلبون ساعات طويلة‏.‏ بل إن مساوئ الحضارة قلة النوم‏.‏ إما لأن الناس يسهرون كثيرا‏.‏ وينامون قليلا‏,‏ أي أنهم يفاضلون بين اليقظة اللذيذة والنوم فيختارون السهر‏.‏ أو التلوث البيئي قد أرهق الناس ولكنه في الوقت نفسه لم يرحهم بالنوم الطويل‏.‏ ثم إن القلق يلد الأرق والأرق يبطش بالنوم‏..‏ ربما كانت شعوب البحر الأبيض أحسن حالا من شعوب الشمال والجنوب‏.‏ فإنها تعرف القيلولة أي النوم نهارا بعد الغداء‏.‏ ربما كانت القيلولة مصدر الراحة‏,‏ لأنها تفصل بين يقظتين‏..‏ يقظة ما قبل الغداء ويقظة ما بعده‏..‏ والأطباء ينصحون بكسر اليقظة دقائق من كل يوم‏.‏ بعض الشركات في الشرق الأوسط تنصح بأن يجلس أي إنسان إلي مكتبه وينحني عليه وينام دقائق‏..‏ أو يلعب أو يستحم أو يلجأ إلي التدليك‏..‏ وكلها محاولات لتخفيف التوتر العصبي الذي هو أحد مصادر الأرق‏!‏


وكنت ـ ولا أزال ـ أسأل عن أحدث الأدوية لعلاج الزكام الذي قد يصيبني في أي وقت‏.‏ وأنا لا أزال أول واحد يعطس في قارة إفريقيا‏.‏ الأول مكرر والموسيقار عبدالوهاب كان الأول‏.‏


ومعظم أسباب الزكام حساسيتي للتراب والهباب والوبر من المراتب والبطاطين‏..‏ أو من الهواء الطائر القادم من قريب أو من بعيد يحمل هباب وتراب الجيران‏..‏ وهكذا فأنا أنفذ حكما مؤبدا بالعطس والسعال‏..‏ مدي الحياة‏!  

 

 

                                                                                                                                أنيس منصور

 

 

السيرة الذاتية

حكمة الاسبوع

مقال

رأيك يهمنا

ما رأيك فى مقولة "أن وراء كل رجل عظيم إمراة"؟
 
اجمالى المشاهدة: 629

من المنتدى